بحث مخصص

السبت، 6 مارس، 2010

خبراء يعربون عن تفاؤلهم بمستقبل الإقتصاد المصرى بعد تجاوز أثار الأزمة العالمية


القاهرة - أعرب عدد من الخبراء والإقتصاديين المشاركين فى مؤتمر اليورومنى الخامس عشر الذى بدأ أعماله الثلاثاء فى القاهرة عن تفاؤلهم بمستقبل الإقتصاد المصرى خاصة بعدما إستطاع أن يواجه الازمة المالية العالمية ويحقق نموا إيجابيا وصل إلى 4 فى المائة.

وأوضح هشام عزالعرب رئيس البنك التجارى الدولى أن هناك تفاؤلا أصبح يسود الأوساط المالية والمصرفية خاصة مع نجاح الإقتصاد المصرى فى الصمود أمام تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وأضاف عزالعرب فى الجلسة التى عقدت الثلاثاء ضمن أعمال اليوم الأول لمؤتمر اليورومنى أن الأزمة المالية العالمية أوجدت إستراتيجية جديدة وإهتماما كبيرا من جانب العديد من المؤسسات المالية الكبرى بالأسواق الناشئة، مشيرا إلى أن مصر مهياة لإستقطاب العديد من الإستثمارات المتنوعة خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح عزالعرب أن على مصر أن تتوافق مع المتغيرات الجديدة خاصة الرقابية فى القطاع المصرفى والتى سوف تجعل السوق توفق أوضاعها بنفسها من أجل تحقيق إستقرار أكثر لهذا القطاع الهام.

وقال طاهر حلمى الرئيس السابق لغرفة التجارة الأمريكية فى القاهرة ان اقتصاد مصر يعتبر الآن من ضمن الإقتصادات الهامة فى المنطقة وعلى مستوى الإقتصادات الناشئة موضحا أن الأزمة المالية العالمية إستطاعت أن تفرق بين الإقتصادات الهشة والإقتصادات الجيدة التى تمكنت من مواجهة تداعيات تلك الأزمة.

وأضاف حلمى أنه من الضرورى الإستفادة من الإيجابيات التى تحققت خلال فترات الأزمة وتقييم السلبيات حتى يتم تلافيها خلال المرحلة المقبلة.

ومن جانبه قال مروان العربى العضو المنتدب فى مجموعة القلعة ان هناك مناطق جذب هامة أصبحت واضحة فى السوق المصرية يأتى على رأسها الطاقة بكافة أنواعها، حيث تعتبر مصر الآن سوقا واعدة فى هذا المجال، كما تعتبر محط أنظار وإهتمام العديد
من الشركات العالمية الكبرى.

وأضاف مروان العربى أن المنطقة العربية بصفة عامة مقبلة على تغييرات كبيرة مشيرا إلى أن الأزمة المالية العالمية قد يكون من بين فوائدها التركيز على الإيجابيات التى تتوافر لدى الإقتصادات المختلفة.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط.


0 التعليقات:

 
omega © 2007 Template feito por Áurea R.C.