بحث مخصص

الاثنين، 22 مارس، 2010

انخفاض طفيف للبورصة المصرية واى جى اكس 30 يخسر 0.86 % وسط سيطرة المصريين على التعاملات


خاص (أراب فاينانس) - انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي جي إكس 30 في جلسة الأحد - بداية تعاملات الأسبوع - انخفاض طفيفا بمقدار 56.64 نقطة بنسبة 0.86% لينهى تعاملاته عند مستوى 6553.78 نقطة.

هذا بينما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 بنسبة 1.49% ليصل إلى 681.78 نقطة، كما ارتفع أيضا مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بنسبة 0.84 % ليصل إلى 1106.89 نقطة.

وقد وصلت إجمالي قيمة التداولات إلى 1.33 مليار جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 34.500 ألف عملية ليتم التداول على 232.6 مليون سهم .

الجدير بالذكر انه تم اليوم تنفيـذ صفقـة على 400 ألف سهم من أسهم شركة القاهرة للزيوت والصابون بسعر 53.47 جم للسهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا اليوم على 52.4 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 47.58 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 90.76 في المائة من إجمالي التعاملات، فيما سجلت تعاملات العرب 2.86 في المائة والأجانب 6.37 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن قيمة مبيعات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 27.14 مليون جنيه، وسجلت مشترياتهم حوالي 48.8 مليون جنيه، وذلك بصافي بلغ نحو 21.7 مليون جنيه لصالح الشراء.

كما بلغت قيمة مبيعات المستثمرين العرب اليوم نحو 18.7 مليون جنيه، فيما سجلت مشترياتهم 15.4 مليون جنيه وذلك بصافي بلغ حوالي نحو 3.3 مليون جنيه لصالح البيع.

في ذات النطاق بلغت قيمة مبيعات المستثمرين المصريين اليوم نحو 550.4 مليون جنيه بينما بلغت مشترياتهم 532 مليار جنيه وذلك بصافي بلغ 18.3 مليون جنيه لصالح البيع.

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 21.36 فى المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 83.62 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 19.63 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 75.78 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 10 فى المائة بقيمة 41.43 مليار جنيه.

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم أوراسكوم تليكوم القابضة الذي أغلق على 5.70 جنيه للسهم بنسبة انخفاض قدرها 3.06% ، ليجيء بعد ذلك سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة والذي أغلق على 249.99 جنيه للسهم بنسبة ارتفاع قدرها 0.72%. ثم جاء بعد ذلك سهم الشركة المصرية للاتصالات والذي أغلق على 16.96 جنيه للسهم بنسبة انخفاض قدرها 1.51% .

ويليه بعد ذلك سهم الوطنية لمنتجات الذرة الذي أغلق على 20.42 جنيه للسهم بارتفاع قدره 4.24% ، ثم سهم شركة أجواء للصناعات الغذائية - مصر والذي أغلق على 5.02 جنيه للسهم بانخفاض قدره 6.52 %.

أما عن ابرز الأخبار التي شهدها السوق اليوم فقد جاء في مقدمتها أنباء عن سعى المصرية للاتصالات لاستغلال أصولها العقارية التي تتجاوز قيمتها 10 مليارات جنيه بعد قيام الشركة الفترة الأخيرة بتصنيف هذه الأصول وفقا للأعلي قيمة والمتواجدة في جميع المحافظات المصرية. ووضعت الشركة خطة لاستغلال أصولها بناء علي دراسة أعدتها لتنويع خطة استثماراتها في ضوء تراجع عائدات نشاط التليفون الثابت محليا وعالميا وعزمها علي التحول الي مجموعة اتصالات متكاملة.

من ناحية أخرى كشف طارق طنطاوى العضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات عن تسويق نحو 44% من سعة الكابل البحري الشمالىTE North خلال الفترة الماضية بقيمة تعاقدات تبلغ نحو 220 مليون دولار من اجمالى 500 مليون دولار قيمة الإيرادات المتوقعة له على مدار عمره الافتراضي الذى يمتد الى 15 عام .

واكد طنطاوى الانتهاء من تركيب الكابل البحرى خلال الشهرين المقبلين وارجع تأخر تشغيله الى استغراق عملية التركيب وقت اطول بعد ان كان من المفترض بدء عمله خلال الربع الاول من العام الحالى حسبما نقلت جريدة المال.

على جانب آخر تعتزم شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير استغلال الأرض التى تمتلكها فى القاهرة الجديدة وتطلق عليها اسم الأرض البديلة في إنشاء مدينة سكنية متكاملة خلال العامين المقبلين وتبلغ مساحة هذه الارض 5.5 مليون متر مربع .واكد هشام اكرم نائب رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب ان الشركة تدرس خلال الوقت الراهن إنشاء مشروع سكنى متكامل بمدينة القاهرة الجديدة.

من ناحية أخرى أكدت مدينه نصر للإسكان فى بيان لها للبورصة انها تدرس تأسيس شركة للتمويل العقارى بالشراكة مع مؤسسات مالية ذات خبرة واسعة فى هذا المجال سواء على المستوى المحلى او الدولى .

على جانب آخر أكدت وكالة موديز للتصنيف الائتماني تصنيفها لشركة أوراسكوم تليكوم القابضة عند درجة B2 ، كشركة عائلية ، كما أكدت على تصنيفها للسندات التي أصدرتها أوراسكوم تليكوم فاينانس ب 750 مليون دولار تستحق في 2014 عند CAA1 ، وقالت موديز إن نظرتها الائتمانية سلبية .

وقالت موديز ان تصنيف الشركة الائتماني عند هذه الدرجة يعكس نجاح الشركة في تغطية اكتتاب زيادة رأسمالها بقيمة 800 مليون دولار وهذا كفيل بمعالجة الآثار السلبية المباشرة للمطالبات الضريبية التي تواجهها الشركة في الجزائر والتي مازالت تحد من حرية ترحيل الأرباح من أوراسكوم تليكوم الجزائر (المصدر الرئيسي للتدفقات النقدية في أوراسكوم تليكوم ) حتى يتم الوصول إلى حل مع السلطات الضريبية .

أما النظرة السلبية فهي تعكس نظرة موديز انه بالرغم من نجاح زيادة رأس المال فانه مع غياب اى تدفقات تقديه من الأرباح أو عوائد لبيع الأصول فإن موقف السيولة النقدية لدى أوراسكوم تليكوم من المرجح ان يظل ضعيفا خلال 2010 وخاصة مع الأخذ في الاعتبار الاستثمارات المخططة للشركة سواء الجديدة أو التي يتم تطويرها في كلا من كندا ، كوريا الشمالية وبنجلاديش ، وكذلك الديون المستحقة فى 2010 وما بعدها .

من ناحية أخرى رفع دويتشه بنك في تقرير حديث له السعر المستهدف لسهم شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة إلى 282 جنيه للسهم وذلك من 230 جنيه للسهم وجاء هذا التقييم على خلفية الأسعار الجيدة لمنتجات اليوريا والأمونيا أحد منتجات الشركة الرئيسية فى قطاع الأسمدة. وأبقى البنك على توصيته ب "الاحتفاظ" بالسهم على خلفية الشكوك التي تحيط باستثمارات الشركة في الجزائر .

0 التعليقات:

 
omega © 2007 Template feito por Áurea R.C.